اجتماع لبحث خطة العمل الخاصة بمشروع "إنستارت" الأوربي

احتضن مقر رئاسة جامعة ابن زهر ـ أكادير اليوم ، الثلاثاء ، اجتماعا خصص لبحث خطة العمل الممتدة على مدى 36 شهرا ، والتي تخص مشروع "إنستارت" ، وهو عبارة عن شبكة أورو أفريقية موجهة لتشجيع ودعم التفوق والشراكة من أجل الابتكار.

ويهم هذا المشروع ، الذي يندرج ضمن برنامج "إيراسميس بلوس" ويحظى بدعم من طرف الاتحاد الأوربي ، 17 جامعة مغربية وأجنبية ، وتتولى جامعة لاس بالماس ( أرخبيل جزر الكناري ) مهمة تنسيق هذا البرنامج.

ويشارك في اجتماع أكادير نخبة من الأكاديميين والمسؤولين في عدد من الجامعات ومراكز البحث المغربية والأجنبية ، من ضمنها جامعات من الجزائر ( بجاية و كالمة) ، وتونس ( صفاقس وقابس وسوسة)، وليبيا ، وإيطاليا ، وبولونيا ، وإسبانيا ، علاوة عن بعض الجامعات المغربية.

وأبرز الدكتور عمر حلي، رئيس جامعة ابن زهر ، خلال الجلسة الافتتاحية لهذا الاجتماع أهمية النتائج الايجابية المتوقعة لهذا البرنامج ، سواء على مستوى النهوض بالبحث العلمي في شتى حقول العلوم والمعرفة ، أو على مستوى توفير أرضية لتطوير المقاولة والتشجيع على التجديد والابتكار مما سينعكس حتما على التطور الاقتصادي والنهوض بالتنمية المستدامة.

وأوضح في هذا السياق أن جامعة ابن زهر سبق لها في مطلع السنة الجارية أن وقعت على اتفاقية لإنشاء "حاضرة الابتكار"، وذلك خلال حفل التوقيع على الاتفاقيات الخاصة بمخطط التسريع الصناعي لجهة سوس ماسة ، والذي ترأسه جلال الملك محمد السادس في أكادير يوم 28 يناير الماضي.

ومن جهته ، ذكر نائب رئيس جامعة ابن زهر ، الدكتور عبد العزيز بن الضو، بكون مشروع "إنستارت" ينسجم مع مخطط البحث والابتكار الذي أطلقته الجامعة ، كما يشكل في الوقت نفسه واجهة للانفتاح الدولي ل"حاضر الإبتكار" التي تشكل قفزة نوعية في مسار تطوير البحث والتجديد والابتكار .

وأكد الاستاذ بن الضو أن جميع شروط النجاح متوفرة للمشروع الطموح ل"حاضرة الابتكار" لاسيما وأنه يحظى بدعم من طرف مجموعة من الشركاء من ضمنهم مجلس جهة سوس ماسة ، وأقطاب التصنيع وتثمين المنتجات الزراعية والصيد البحري "أكروبول"، و"هاليوبول"،إضافة إلى قطب "لوجيبول"، و"تكنوبارك" الدار البيضاء ، فضلا عن الدعم الذي يحظى به المشروع من 

طرف وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ، ووزارة الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي ، ووزارة الداخلية ، والمركز الجهوي للاستثمار لجهة سوس ماسة.


و.م.ع

Catégories: